برنامج واعد لتحويل الأفكار إلى مشاريع ناجحة

طرحت شركة أرامكو السعودية برنامج واعد والذي تتمثل رؤيته في دعم رواد الأعمال لتعزيز التنمية والتنوع الإقتصادي إلى جانب التنمية الإجتماعية في المملكة.

برنامج واعد هو برنامج ملهم من أرامكو السعودية, يهدف إلى تحويل الأفكار الجديدة والمبتكرة إلى مشروعات ناجحة على أرض الواقع, كما يشجع رواد الأعمال على اكتشاف واستغلال إمكاناتهم الريادية الفعالة في مجال الأعمال من خلال سجل الإنجازات التجارية المتميزة لأرامكو السعودية. إذ توفر مبادرة واعد دليلاً إرشادياً متخصصاً في مجال ريادة الأعمال وخبرات ذكية للإرتقاء بفرص رواد الأعمال في تحقيق أعمال مربحة
وضعت أرامكو أحكاماً وشروطاً للمتقدمين في مشؤوع واعد منها ألا يكون المتقدم منتسباً إلى الشركة, أو إحدى الشركات التابعة لها, وألا يقل عمره عن 18 عاماً, وأن يكون حاصلاً على شهادة الثانوية العامة كحد أدنى للتعليم, مع ضرورة إقرار بأنه لايعمل في أي قطاع عسكري. كما شددت أرامكو على ضرورة أن يكون المتقدم مواطناً من إحدى دول مجلس التعاون الخليجي. أو مقيماً بصفة قانونية في المملكة العربية السعودية,

مع ضرور إلتزامه ببيان الخصوصية والإشعار القانوني لدى واعد الموضحة في الموقع.

هذا وتتلخص مهمة الشركة في تنفيذ برامج متكاملة من خلال تطوير الأعمال المتوسطة المستدامة, وتوسيع قاعدة رواد الأعمال في المملكة وتوفير البيئة المناسبة لهم, إذ ستواصل واعد دعمها في مجال ريادة الأعمال, من خلال إجراءات محددة منها توفير البيئة المناسبة, وتوفير المساندة في مرحلة ماقبل التمويل, بالإضافة إلى توفير المساندة عبر التمويل ومابعده التمويل.

مها حامد.. قصة نجاح سعودية في عالم الكيك

من أنجح الأعمال هي تلك التي تبدأ بهواية تتطور وتصبح احترافاً ومصدر إبداع لعمل مميز, ويتطور إلى مشروع صغير يضع صاحبته من أصحاب المشاريع الناجحة. هكذا بدأت مها حامد صاحبة مشروع My Little Cake Shop, الذي يقدم أنواعاً من الكيك اللذيذ المزين بطرق مميزة جداً ليتناسب مع مناسباتنا السعيدة. تقول مها حامد ؛بعد الحصول على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال, وقبل أن أعود مرة أخرى للمجال الوظيفي بدأت بإشغال نفسي بهواياتي التي كنت قد تخليت عنها في سبيل إتمام دراستي وتكوين أسرتي. منذ الصغر وأنا أهوى الأشغال اليدوية, جذبني تزيين الكيك, لأنه شيء أحبه ويستهويني ومن الممكن أن أمضي فيه ساعات طوال دون أن أشعر بملل! أنا أعتبر الكيكة لوحة فنية فارغة تنتظر من يزينها ويبدع فيها, فالإمكانات والإحتمالات لا نهائية. إنه نوع من التعبير الفني creative expression الذي كلما تعمقت فيه أكثر وجدته بحراً أعمق.15

إن التميز الذي وصلت إليه نتج عن عاملين  أولاً, الوصفات التي استخدمها هي نتاج تجارب كثيرة قمت بها على الكثير من وصفات الكيك إلى أن توصلت إلى الوصفات النهائية التي اعتمدتها. ثانياً, أنا أصمم وأزين كل كيكاتي بنفسي حسب ذوق وطلب الزبونة لتأخذ من عندي كيكة ليست كأي كيكة أخرى موجودة في السوق, مصممة خصيصاً لها, وأحاول ألا أعيد الفكرة نفسها بالضبط لغيرها. فأنها أقوم بتصميم الشكل النهائي للكيكة بالطريقة نفسها التي يقوم بها مصمم الأزياء بتصميم فساتينه أو مصمم المجوهرات بتصميم مجوهراته. فإلهامي للتصميم يبدأ من المحادثة مع الزبونة؛ إذ أحاول أن أستشف ذوقها وشخصيتها وطلباتها من حيث المناسبة التي تريد الكيكة لها وحجمها وميزانيتها من حيث السعر والاتجاه الذي تريد أن أسلكه في التصميم (كلاسيكي ,ناعم, صارخ, غريب,,الخ). بعد ذلك أقوم بجمع الأفكار ورسم صورة مبدئية للكيكة أقوم بمناقشتها مع الزبونة حتى يتم التوصل للشكل النهائي الذي أقوم باعتماده معها.

كل كيكة أزينها تحظى بأكبر قدر من الإهتمام للتفاصيل والدقة وأعطيها تركيزي المطلق إلى أن أنتهي منها. التفاصيل هي شغلي الشاغل! أعتقد أن ذلك عيب وميزة في الوقت نفسه؛ إذ يكلفني حبي للتفاصيل الكثير من الوقت والجهد لتصل الكيكة للشكل النهائي الذي يرضي ضميري أولاً ويرضي زبونتي ثانياً. أعتبر كل كيكة تحدياً جديداً أحاول أن اجتازه بإضافة شيء جديد وفكرة جديدة لم أقم بصنعها من قبل. يستغرق صنع كيكة واحدة وإخراجها بالشكل المطلوب نحو 6-7 ساعات من العمل. طبعاً يختلف الوقت بإختلاف تصميم الكيكة وحجمها. أحياناً أحتاج إلى صنع التفاصيل (الأشخاص أو الورود مثلاً) قبل عدة أيام حتى تجف تماماً. لذلك فأنا اشترط أن يتم الطلب قبل أسبوع على الأقل لأنني أنظم وأنسق طلبات الأسبوع القادم مع المساعدة, فمشروعي هو طفلي الصغير الذي يحتاج إلى الكثير من الإهتمام والتطوير ليظهر بالمظهر الذي يرضيني ويليق  بما أرغب في تقديمه. لذلك فالمهم عندي هو البحث, أبحث دائماً عن كل ماهو مميز وجديد في عالم الكيك والتزيين وطرق التقديم سواء داخل المملكة أو خارجها وأستعين بالكثير من المواقع والكتب في هذا المجال للوصول إلى حلول ترضي ذوق مجتمعنا وتعكس آخر صيحات عالم الكيك

المصدر

للنساء فقط: كيف تبدأي مشروعك من المنزل 

تصلني رسائل  من سيدات يبحثن عن طرق للحصول على دخل مادي وتأسيس مشاريع مفيدة من المنزل دون أن يؤثر ذلك على واجباتهن الزوجية والأسرية.  لاشك بأن المرأة تلعب دوراً مهما في الحياة الاجتماعية وعالم الأعمال من خلال قصص نجاح رائدات الاعمال التي نشهدها كل يوم, وقد يرى الكثير أن مجتمعنا قد تتقلص فيه الفرص على النساء في تحقيق طموحاتهم واحتياجاتهم. لكن في هذا الموضوع سيكون حديثنا عن المشاريع التي بالإمكان انجازها من المنزل. كما تجدر الإشارة أن التكنولوجيا جعلت التواصل بين الناس أسرع وأسهل من ذي قبل وبتكلفة أقل مما يساعد على تسهيل عمل المشروع, بالاضافة للتكاليف المنخفضة لانشاء المشروع من المنزل حيث لاتحتاج لاستئجار محل وعمل ديكور وغير ذلك.

هناك عدد من الاعمال والافكار لتحقيق هذه المشاريع من المنزل منها

المطاعم

تعد المطاعم من اكثر الأعمال التجارية المربحة ويمكن عملها من المنزل. أثناء دراستي في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن انتشر رقم تلفون احد السيدات في محافظة الخبر من خلال تقديمها خدمة إعداد اي طبق تشتهيه وكل ماعليك هو الاتصال بها مسبقاً بيوم أو يومين وقد يكون في بداية اليوم لتتمكن من شراء المقادير وتحضير “الطبخة” لك في الموعد المحدد وكل ماعليك هو المرور عليها ودفع المبلغ عند الاستلام. “طبعأ أكل البيت” أفضل بكثير من أكل المطاعم وهذا كان من أهم عوامل نجاح هذا المشروع.

تنظيم الحفلات والمناسبات

لايستغني كل فرد منا عن شخص يساعده في اقامة حفلات الزفاف والأعياد وغيرها من المناسبات المختلفة وتنظيمها على النحو المرجو. ولذلك يمكن لمنسقي الحفلات أن يلعبوا دورهم في هذا النطاق.

تجارة التجزئة على الانترنت

مع تزايد استخدام الانترنت ونمو التجارة الالكترونية في عالمنا العربي اصبح بالامكان لأي سيدة أعمال البدء في بيع منتجاتها خلال الانترنت. الكثير من الشركات تبحث عن مسوقين لمنتجاتها وكل ماعليك هو التوصل على اتفاق معهم لتسويق هذه المنتجات بطريقتك من خلال الحصول على عمولة, كذلك بامكانك القيام ببيع منتجاتك من خلال الاستثمار في شراء منتجات بنفسك وبيعها بهامش ربح مع التوصيل.

استثمر في ما تتقنه

“استثمر في ما تتقنه” اعتبر هذه النصيحة هي من اهم مفاتيح النجاح التي دائما اذكرها لكل شخص يسألني عن طريق لبدء مشروع ناجح. أؤمن أن كل شخص يبرع في مجال محدد أو حرفة معينه ولكن لايعرف كيف يستثمرها على سبيل المثال. فتاة لديها هواية التصميم على الفوتشوب والتعديل على الصور قررت استثمار موهبتها والاتفاق مع احدى مصورات حفلات الاعراس والمناسبات من خلال التشارك في تعديل اعمالها للعملاء مقابل مبلغ مادي على كل عمل تقوم به.

ايضا بعض الفتيات يبرعن في الاعمال اليدوية المختلفة وبامكانهم عرض منتجاتهم عبر الانترنت وتسويقها. مثل قصة نجاح سيدة تقوم بعمل صناديق الهدايا في المنزل وبيعها باسعار مميزة لمتاجر التجزئة والتغليف. وهناك الكثير من الافكار للحرف اليديوية تعتمد على مهارة كل شخص في مجالة وقدرته على اظهارها كمنتج يمكن بيعة.

المهندس خالد الكاف يعطي دروساً في القيادة والطريق إلى النجاح

المهندس خالد الكاف
المهندس خالد الكاف

كلمة (سرعة, سرعة, سرعة) هي أكثر كلمة أرددها.. بهذه الجملة أجاب المهندس خالد الكاف عن السؤال ماهي أكثر كلمة ترددها لموظفيك دائماً؟ السرعة الواضحة في عمل موبايلي والإنجازات التي تحققت منذ تأسيسها حتى الآن. تؤكد أن كلمة سرعة التي يرددها خالد الكاف أتت بثمارها. إلا أن خالد الكاف كان صريحاً. عندما اعترف بعدد من الاحفاقات التي منيت بها شركة موبايلي ولحظات من الفشل وقعت بها الشركة, لكنها نهضت بعدها أكثر قوة وإصراراً على النجاح والتفوق, واعترف بشاجعة أنه تحمل المسؤولية الكاملة عن كل اخفاق أو فشل وقعت به الشركة, وكان مما حمل نفسه به ضغطه على الموظفين للإنجاز بسرعة كبيرة, كان من نتيجتها أن الشركة تعرضت لضغط أدى إلى جزء من المشكلة.

في لقاء لم تنقصه الشفافشة والصراحة, تحدث المهندس خالد الكاف لشباب الأعمال عن تجربته, في محاضرة ألقيت بغرفة الشرقية, وتحدث المهندس خالد الكاف في بداية حديثه عن أربع نقاط يتطلبها أي مشروع للنجاح وهي

  1.  الشخص القائد ومدير المشروع
  2.  التناغم مع فريق العمل
  3.  الاستراتيجية التي يتم العمل بها
  4.  تنفيذ العمل بنجاح

واضاف الكاف قائلاً, على الصعيد الشخصي يجب أن يجب أن يكون المدير مبدعاً في تفكير, ولا يأتي الإبداع إلى عن طريق التفكير بطريقة ايجابية, وأن ينظر إلى النصف المملوء من الكأس, وان يعترف بوجود المشكلة, وان يفكر في كل شيء ببساطة حتى يكون فكره إبداعياً.

 

متابعة قراءة المهندس خالد الكاف يعطي دروساً في القيادة والطريق إلى النجاح

هل انت مخْزن أفكار؟

متى كانت اخر مرة قمت فيها بترتيب مكتبك والاستفادة من كل ماجمعته عليه؟ قد يكون اليوم أو الامس أو قد لم تقم بذلك لعدة أسابيع أو اشهر.

ولكن سؤالي  هنا هو الترتيب الذهني وليس المكتبي.

الكثير من الاشخاص يكتنزون على مر الأشهر أو السنوات العديد من الأفكار لمشاريع قد يظنون أنها أفكار عبقرية وستجعلة من أثرياء المجتمع ولذلك يخبئها في مكان سري للغاية بداخل عقلة وقد تمر عليها سنوات بدون الفائدة منها.

لذلك سؤالي هو:

متى آخر مرة استرجعت فيها كل أفكارك وقمت بترتيبها وربطها ودراستها والعمل على تخطيطها والتفكير في كيفية البدء فيها؟

لا تكن مثل الاشخاص الذين لديهم حب التملك فتجد في بيته العديد من الاثاث او الاجهزة التي لافائدة منها واخذ حيز من المكان دون أن يفرط فيها أو حتى يستخدمها ويستفيد منها.

اذا كنت رائد أعمال (مبادر) او تعمل عملاً حراً فإنه بالتاكيد لديك العشرات من الأفكار الجديدة والمفيدة ودائما ما تلاحظ الفرص المتوفرة أمامك ولكن متى تتم مراجعتها؟

إذا لم تكن تنوي استخدام هذه الفكرة !! لمن تكتنزها؟

المشكلة هي أنك تحتفظ بهذه الافكار لنفسك فقط ولن تظهر أبداً حيث أن الأفكار الرائعة تجبرك على تنفيذها مباشرة مهما كانت الصعوبات التي تواجهك.

فكر في الحيز الذي تأخذه هذه الافكار من عقلك وذاكرتك بدون الفائدة منها لو كان مجمل تركيزك على أفكارك المميزة وترك بقية الافكار لكن أفضل واقرب للنجاح من اشغال العقل بافكار ليست بقدر الأهمية.

لذلك إليك بعض النصائح لترتيب أفكارك والاستغناء عن التي لايمكنك فعلها وقد يستفيد منها غيرك:

  • قم بحصر جميع أفكارك وشرحها في مفكرة أو ملف وورد لكل فكرة وشرحها وكيفية تنفيذها وجميع جوانبها والمدة التي ستبدأ فيها فعليا لتنفيذ هذا المشروع. (يجب وضع تاريخ محدد لبدء المشروع ومدة تنفيذه).
  • قم بتصنيف الأفكار على مجموعات حسب الأهمية.
  • قم بمراجعة اقل الافكار أهمية والتي قد تردد كثير في تاريخها او وقت البدء فيها واعرضه على غيرك أو في تويتر أو الفيسبوك ليتفسد منه غيرك.
  • أجعل مجمل تركيزك على الأفكار التي وضعتها في قائمة الأعلى أولوية واختر منها المشاريع التي تعتزم فعليا تنفيذها في أقرب وقت.
  • كن أميناً مع نفسك في تصنيف الأفكار, ربما قد تجد بعض الافكار التي تنظر لها أنها ذات دخل عالي جداً ولكن تنفيذها يتطلب خبرة  أو وقت او جهد و رأس مال كبير ولذلك قعد تضعها في قائمة الأولوية مع معرفتك بعدم قدرتك على تنفيذها.

دائما أسأل نفسك عن الوقت الذي يمكنك فيه أن تبدأ فيه مشروعك وماهي المدة التي تترك فيها الفكرة على قيد الانتظار؟

على سبيل المثال عندما تحجز دومين لموقع أو فكرة ما ولكن يقترب وقت تجديد الدومين وأنت لم تقم بفكرتك. هل تقم بتجديده ؟

الإجابة. لن تقوم بتنفيذه أبداً بالتالي لماذا تدفع مبلغ التجديد سنويا بدون الاستفادة منه؟

إذا, قم بترتيب أفكارك واستفد منها وقم بإفادة غيرك

الهواتف النقالة تقتل الإبداع

قبل ان توجد الهواتف النقالة كان الناس لايجدون مايشغلوا به انفسهم اثناء وقوفهم في طابور طويل او في صالة الانتظار في المطار (خصوصا اذا كنت مسافر على الخطوط السعودية) او عند انتظارك في عيادة احد الاطباء سوى قراءة كتاب او ما توفر من منشورات او مجلات دعائية تجدها وقد تمضي بعض الأوقات محدقاً في ساعة الحائط او تتأمل في شكل كل من تقع عينك عليه.

ولكن في الوقت الحاضر اصبح الانسان يبحث عن وقت انتظار حتى يستطيع مشاهدة اخر تغريدات من يتابع في تويتر او يتمنى ان تزيد مدة الاشارة الحمراء كي يتمكن من الرد على الايميل من هاتفه النقال. حيث اصبح الانسان مشغول كل الوقت حتى الأوقات التي كان يشتكي منها اصبح يبحث عنها حتى يتمكن من تصفح هاتفه وقراءة الجديد او التواصل مع الأصدقاء او الاقارب. بالتالي نجد أن الهاتف اشغل الانسان وسرق منه اوقات الملل التي كان يشعر بها سابقاً.

 

تقول الدكتورة. والباحثة في شركة إنتل ،جينيفيف بيل “لم يعد بامكانك ان تشعر بالملل مطلقاً ولن يأتي الوقت الذي تجد نفسك ليس لديك شيء لتفعله”

 

هناك دراسات علمية توضح ان الإبداع مرتبط بالملل حيث معظم الأفكار الابداعية تأتي اثناء الاستحمام او قيادة السيارة او عند الانتظار في اي مكان. ومن السلبيات أيضاً أن الانسان يستهلك المعلومات التي يتلقاها اثناء إشغال وقته بالهاتف النقال ولا يعطي نفسه الفرصة لمراجعتها او التفكير فيها لعدم توفر الوقت.

 

الملل يحدث عندما يكون العقل بدون ضغوطات والتي تعتبر الفرصة المثالية للعقل للتفكير في أشياء مختلفة واسترجاع المعلومات والربط وتكوين الاشياء والابداع فيها او إعطاء العقل الفرصة لان يحلم أحلام اليقضة ويفتح آفاق التفكير.

 

هناك تصور من بعض المحللين ان عقل الانسان يتوقف في حالات الملل ولذلك يجب على الشخص ان يعمل ليستغل قدراته العقلية و يوظفها بشكل صحيح ولكن الحقيقة ان عقل الانسان يعمل اثناء اوقات الملل بمقدار ٩٥٪ من عملة الفعلي.

 

ولإدخال الملل إلى يومك إليك هذه النصائح:

١- توقف من ان تكون مهووساً بعملك. وليس المقصود به هو عدم الاهتمام بل اعطي نفسك الفرصة والبعد عن العمل لفترات متقطعة من يومك.

٢- خصص اوقات محدده لاستخدام هاتفك.

في فترات متقطعة من اليوم تقوم فيها فتح ايميلك او حسابات الاجتماعية او مشاهدة الاخبار وغيرها. كن انت من يتحكم في هاتفك وليس هو من يتحكم فيك.

٣- قم بتجهيز غرفة خالية من التكنولوجيا في بيتك.

جميل ان تملك مكان في بيتك لايمكنك فيه الاستسلام لقراءة رسالة إس ام إس او الرد على اتصال هاتفي او مشاهدة خبر على التلفزيون.

٤- ليس من الضروري ان تكون لوحدك حيث بامكانك الحصول على الملل مع اصدقائك.

٥- قضاء عطلة نهاية الاسبوع بدون انترنت.

٦- قضاء إجازة خالية من الانترنت او التواصل التكنولوجي.

مثل قضاء رحلة برية او بحرية تعيش فيها حياة غير مرتبطة بالتطور الحاضر وبدون تواصل تكنولوجي

 

٧البقاء في المسجد: وهنا القصد انه ليس انك تذهب للمسجد لتحصل على الملل ولكن المقصد هو روحانية المكان لتكون بذهن وتفكير صافي من تأثير روحانية المسجد.

لا اخفيكم ومن تجربة ان بيت الله هو من اروع الاماكن التي يمكن ان يحصل فيها الانسان على الراحة النفسية وصفاء الذهن ومازلت اتذكر ذلك الشعور كلما ازور أحد الحرمين لما في المكان من روحانية.

اذهب الى اقرب مسجد منك واقرأ القران او صلي ركعتين تحسن فيها طاعته سبحانه وتعالى تجدد فيها طاقتك وتصفي ذهنك وعقلك.

اذاً. هل انت مستعد للبحث عن وقت تشعر فيه بالملل وتعطي نفسك الفرصة للإبداع؟

 


المصدر

 

كتب عربية عن ريادة الأعمال والمبادرين

في ظل الاهتمام المتزايد من الحكومات العربية بريادة العمال وتوفير الوسائل التي تساعد على استثمار الشباب للفرص المتوفرة لديهم وتكوين اعمالهم ومشاريعهم الخاصة, يتوفر ايضا المصادر التي تزيد من معرفة المبادرين في مجال المبادرة وريادة الأعمال ولذلك جمعت بعض الكتب العربية والمترجمة التي تختص بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال والمبادرة.

الوصول الى الواقعية:

كتاب الوصول إلى الواقعة هو ترجمة كتاب “Getting Real”المقدم من شركة 37 signals وهو كتاب يتناول كيفية بداية شركة أو مؤسسة صغيرة والفلسلفة الصحيحة لقيادتها إلى النجاح

كتاب الجميع قادرون:

كتاب الجميع قادرون هو ترجمة لكتاب Anyone Can Do it والذي يحكي قصة نجاح سلسة مقاهلي جمهورية القهوة. وبشكل واضح في الكتاب يظهر الكاتب أن كل شخص يستطيع أن يكون ناجح ولاتوجد قدرات خارقة في المبادرين الكبار يتميزون بها عن كل الناس.

كتاب فن البداية:

كتاب فن البداية هو ترجمة لكتاب The Art Of The Start وهو من أروع الكتب في مجال ريادة الأعمال وكيفية بداية الشركات والمؤسسات الصغيرة وقيادتها للنجاح.

دليل الاستثمار: رأس المال الجريء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

كتاب عربي يتاول مصطلح رأس المال الجرىء وكيفيته وأساليبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

كتاب مبادئ المبادرة التجارية:

كتاب عربي مبسط يشرح المبادرة وكيف يكون الشخص مبادرة واساليب وطرق دراسة السوق والبيع والقروض وغيرها من الاساسيات التي يجب على المبادر معرفتها.

سيرة مختصرة لستيف جوبز

كتاب لسيرة ستيف جوبز مؤسس شركة أبل وحياته الشخصية مستخلصة من كتاب سيرة ستيف جوبز العربي

 

المبادر لا يتوقف عن القراءة فهو دائما يبحث ويقرأ الجديد ويتابع ويتعلم ويتطور.

مواقع مميزة وخدمات جديدة. #3

استكمالاً لسلسة المواقع والخدمات المميزة والمبتكرة التي تم كتابة موضوعين منها حتى الآن هما اخترت لكم مواقع مميزة و مواقع وخدمات مبتكرة ومميزة نذكر في هذه المقال المزيد من الخدمات والتطبيقات والمواقع المبتكرة والإبداعية.

 

 

 

 

  • بريزي: موقع رائع يساعدك في تقديم عروض تقديمية (presentation) مختلفة عن العروض التقليدية من البوربوينت (powerpoint)  وبشكل تفاعلي رائع. شاهد الفيديو

 

  • اساور اليد (بمب): متجر يبيع أساور لليد مكتوب عليها حالتك في الفيسبوك. فكرة جديدة وبسيطة تم تسويقها بشكل رائع.

 

  • أونافو: تطبيق للايفون يساهم في تقليل استهلاك البيانات عند استخدامك لشبكة 3G من حيث تقليل حجم البيانات التي يتم تحميلها. تطبيق عملي وقمت بتجرربته شخصياً حيث يقوم بتقديم احصائيات ممتازة لاستهلاك ومعدل التوفير خلال استخدامك. شاهد الفيديو

 

  • Flip snack: موقع جميل يساعدك لعمل كتاب فلاشي متحرك flip book بشكل مميز.

 

  • Photo snack: موقع لعمل عرض متحرك لصورك وبطريقة متسلسلة. الموقع تابع لنفس شركة الموقع السابق Flip snack. الفيديو بالاسفل يشرح آلية عمل الموقع.

 

 

  • Sparked: شبكة اجتماعية تساعدك على التعرف والتواصل مع اشخاص لديهم نفس اهتماماتك.
  • topprospect: إذا تمنيت في يوم من الأيام تصير واسطة وتوظف الناس ؟! حتما هذا الموقع يحقق لك أمنيتك. حيث تدور فكرة هذا الموقع من خلال التوصية على شخص محدد للحصول على فروصة وظيفية او عقد عمل. شاهد الفيديو التفصيلي للموقع.

  • Zaarly: تطبيق على الهواتف النقالة يقدم خدمية جديدة ومميزة وأتوقع أنها ستكون ناجحة أذا تم استثمارها بشكل جيد. حيث من خلال هذا الموقع يمكن ان تعرض اي شيء وفي اي مكان للبيع. فمثلا لو كنت قد اشتريت تذكرة لحضور فلم محدد في السينما واكتشفت لاحقاَ أنه لايمكنك حضور الفلم ولايمكنك استرجاع نقودك. كل ماعليك هو عرض التذكرة من خلال هذا التطبيق وسيقوم شخص اخر في نفس المكان بالبحث عن عروض للتذاكر وقد يكون مهتماَ بعرضك ويتواصل معك لشراء التذكرة منك. الجميل في الخدمة أنه يمكنك أن تحدد ماتريد وبالسعر الذي تريدة وتأتيك العروض. شاهد الفيديو لتفاصيل أكثر

 

قصة نجاح ايلي خوري

رائد الأعمال ايلي خورجي. مطور ويب وعازف جيتار نشأ على الأكواد البرمجية.

يقول خوري “أكثر المشاريع نجاحاً هي تلك التي يتم بناءها لحل مشكلة ما” وذلك هو السبب الرئيسي الذي دفعة للقيام بمشروع Woopra.

في سن 12 عشر تلقى خوري أول جهاز كمبيوتر له وبدأ منذ ذلك الوقت في التعامل مع الأكواد البرمجية حتى استمر ببمارستها في مسيرته الجامعية عندما درس علوم الحاسب. وخلال دراسته الجامعة كانت المشاريع شغله الشاغل حيث مالبث أن ينتهي من مشروع إلا وأن يبدأ في الآخر. قام بعمل مشروع التحقق من جهات الاتصال المحذوفة من المسنجر وثم عمل دروس للتصميم والفوتوشوب وبعدها ظهرت لخوري فكرة عمل Woopra  لما وجده من حاجة أصحاب المواقع لأدوات تقدم لهم احصائيات لحظية وبشكل مفصل عن حركة زوار مواقعهم.

 

تعاون خوري مع صديقة وزميل دراسته جاد عونان من الجامعة اللبنانية الأمريكية والحاصل على ماجستير في هندسة الكمبيوتر. حيث أطلق خوري وجاد على نفسيهما مسمى الجاهل “ignorant” حيث كانوا يجهلون المنافسة في هذا المجال والبداية الجديدة فيه ولكن طموحهم كان اكثر من جهلهم والذي جعلهم يتلقون أول دعوة في مؤتمر WordCamp في دالاس عام 2009 بعد أشهر قليلة من إطلاق مشروعهم.

 

واليوم وصل عدد المواقع المسجلة في ووبرا Woopra  أكثر من 160,000 موقع وتسجيل شهري يتجاوز 6000 موقع جديد. على الرغم من ظهور الكثير من المنافسين في هذا المجال لكن Woopra مازال يحقق أرقام مميزة بسبب تميزة بتقديم خدمة الاحصائيات اللحظية باختلاف العديد من الخدمات التي قد تستغرق 24 ساعة حتى يتم عرض احصائيات الموقع.

التحسينات المستمرة والتطوير الدائم لخدمة Woopra هي من أحد اسباب نجاح الخدمة إذ أنه قبل شهرين تم اعادة بناء العلامة التجارة وتقديم خدمات أخرى موجهة للمدونين وبأسهار تنافسية.

على الرغم من النجاح الذي حققته خدمة Woopra  لكن خوري مازال يرى أنه هناك مشاكل كبيرة تواجهه من أهمها أن لبنان ليست أرض خصبة تساعد في تسهيل مسيرة المشروع لإحتياجها لبنية تحتية كما هو موجود في وادي السليكون. لذلك يدرس خوري جدياً الإنتقال إلى وادي السليكون ليفتح أمام مشروعة المنافسة بشكل أكبر.

 

يبدوا أن خدمة Woopra  تنتظر مستقبلاً مشرقاً حيث قالت صحيفة واشنطن بوست عن Woopra  “تحليلات ومتابعة لحظية مثيرة للاعجاب”  واعتبرتها أنها أفضل من اكبر الخدمات المتوفرة على الساحة مثل تحليلات جوجل.

ومن الصعوبات التي واجهها خوري هي عدم وجود مواهب متميزة في لبنان حيث أن معظم الطلاب وخريجي الجامعات طموحهم الحصول على وظيفة وبسعر ثابت في أحدى الشركات. وأنه يرى أن أفضل وقت لبدء المشروع الخاص هو في العمر مابين 18 إلى 25 .

قد تكون الخطوة القادمة لخوري في وادي السليكون هي الخطوة الكبرى.

المصدر

 

من مدمن مخدرات إلى رئيس شركة برمجيات

 

بوب ويليامسون مؤسس شركة هورايزون للبرمجيات

هرب بوب ويليامسون من منزله في ولاية ميسيسبي عندما كان عمره 17 سنه ليجد نفسه يجول في أنحاء البلاد بدون مأوى ومدمناً على الهيروين. حيث أنتهى به المطاف في ولاية أتلانتا عام 1970 وعمره 24 سنه .لجأ وقتها للعمل في تنظيف الطوب مقابل 15دولار في الاسبوع. لم يكن أحد يتوقع أن بوب في يوم من الايام يؤسس شركة برمجيات برأس مال 26 مليون دولار.

بعد وقت قصير من وصوله لأتلانتا تعرض بوب لحادث سير مما أدى إلى بقاءة في المستشفى عدة أشهر تعافى فيها تماماً. بعدها قرر بوب أن يبدأ حياته من جديد ولكنه علم أن هناك صعوبات تواجهه حيث وجد عليه سجل جنائي وبدون شهادات جامعية وشح الوظائف في ذلك الوقت.

كنت إما أن أنتحر كما فعل أصدقائي أو أن أغير مجرى حياتي بالكامل” هذا ماقاله ويليامسون الذي يشغل حاليا منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في شركة هورايزون سوفتوير انترناشيونال والتي يعمل بها مايقارب 18- موظف يعملون على إنشاء برمجيات تخدم قطاع الاعمال الغذائية في كل من الكليات المدارس والمعاهد.

ثمان ترقيات في عامين:

بعد معاناة وليامسون في المستشفى وخروجة منها ثم الانخراط في اكثر من عمل بسيط وصل أخيرا للعمل في شركة قليدن كعامل يقوم بوضع الملصقات على العلب. كان يليامسون يحضر للعمل قبل الآخرين وآخر شخص يغادر العمل. أدى نشاطه في شركة قليدن إلى حصوله على ثمان ترقيات في عامين.

أنتقل بعدها إلى شركة أخرى للطلاء والتي كان يعمل في طابقها السفلي وتمكن من صقل هوايته في استخدام الطلاء واستخدام بخاخ الطلاء حيث استدان من بطاقة الفيزا مبلغ 1000$ ليشتري بعض المواد الكيميائية لتكوين مجموعات من الطلاء المختلفة. قام بعرض بعض من منتجاته في معرض يجتمع فيه الفنانين الذين أعجبتهم أعماله والتي من بعدها ترك وظيفته ليركز على إنشاء شركته الجديدة ماستر بينت سستم في عام 1977.

من خلال شركته الجديدة تمكن من تطوير أعمالة والتواصل مع العديد من المجلات الفنية والكتب وبعض المصانع المختصة بالأعمال الفنية والتي كان يتعلم من خلالها الكثير في مهاراة التجارة والاعمال الفنية حيث من خلال توسع أعمالة أدرك ويليامسون أنه بحاجة إلى أدوات تنظم له أعماله ومراقبة مخزونه وإدارتها ولكن مع إرتفاع أسعار البرمجيات في ذلك الوقت كان من الصعب عليه شراءها, لذلك في عام 1980 قرر أن يقوم بتوظيف إثنين من المبرمجين ليعملوا برنامج يخدم الشركة في تنظيم عملها وتوثيقه.

العودة بعد الإفلاس:

بحلول عام 1986 وبينما كان ويليامسون يستعد لطرح شركته للاكتاب العام وأثناء إجراءات مراجعة دخول الشركة كشركة مساهمة عامه ,أكتشف عمليات اختلاس تمت من المحاسب المالي بالشركة مما ادى إلى تدهور وضع الشركة. محامي الشركة والعديد من الاشخاص قاموا بنصح ويليامسون أن يتقبل الإفلاس, لكنه كان لديه رأياً مخالفاً لذلك وكان يعتقد أن بإمكانه استراداد شركته وأمواله حيث تمكن من إقناع دائنية بعدم رفع قضايا عليه وإعطائه المزيد من الوقت. يقول ويليامسون “كنت ارسل لهم رسائل اسبوعية عن ما نقوم بعمله في الشركة وتوضيح أننا في مرحلة بناء جديدة”

التركيز على المقاصف المدرسية:

بعد أن تمكن ويليامسون من الصعود بشركته مرة أخرى وتعافيها من مرحلة الإفلاس قام ببيعها. وفي عام 1992 أنشأ شركته الجديده هورايزن horizon والتي أسسها على البرمجيات التي قام بعمها في شركته السابقة التي اعدوا فيها برامج تختص بمتابعة الصادر والوارد وبرمجيات مختصة في الماصنع والمنتجات بالاضافة على برمجات متابعة نقاط البيع المختلفة. كانت كل هذه البرمجيات غير مستخدمة تجاريا أو عرضت للبيع سابقا وانما كانت مستخدمة في الشركة فقط.

عندما بدأ ويليامسون شركة هورايزن كان مجمل تركيزه على المقاصف المدرسية ولكن سرعان ما انتشرت خدمته للكثير من المعاهد والمدارس والمستشفيات و دور العجزة والكليات والقواعد العسكرية.

يذكر مايكل أبن ويليامسون ورئيس قسم التشغيل في هورايزن  أن نجاح والده كان من التنقل بين الفرص من واحدة لأخرى قائلاً  “عندما بدأنا هورايزن لم نكن نتوقع أن نعمل في مجال الخدمات الغذائية ولكن الطريق توجه بنا إلى هذا المسار الذي اقتنصنا منه الفرص المتاحه” ويقول أيضاً عن أبيه “أنه كانت لديه دائما القدرة على الرؤية الواصحة للاسواق والمنتجات الأخرى”

العمل الشاق والاجتهاد:

يقعد ويليامسون الآن وبعد أن بلغ 61 سنه من عمره على كرسي رئاسة شركة هورايزون في مبنى مساحته 44000 قدم مربع. كانت أرباح شركته في عام 2007 مايقارب 26 مليون دولار بينما وصلت إلى 32 مليون دولار هذا العام. ومع ذلك يقول ويليامسون “مازلت أول شخص يأتي للعمل وآخر شخص ينصرف منه”

العمل الشاق هو من اهم الأمور التي أثمرت في التأثير على شخصية وليامسون ونجاح مشاريعة حيث يتذكر السنوات التي كان يقضي فيها 20 ساعة من العمل كل يوم, ومازال حتى الآن لا ينام سوى اربع أو خمس ساعات في اليوم.

بعد مروره بعدد من المشاريع والأعمال عاد ويليامسون إلى أتلانتا التي جاء إليها سابقا عندما كان في أسوأ حالاته ويقول “أن القضايا التي واجهتها في المحاكم لم تكن شيئاً مقارنة مع ما واجهته في حياتي سابقاً”

المصدر