مؤشرات قياس الأداء KPI في المتجر الالكتروني

مثل أي مجال في العالم، تحتاج التجارة الإلكترونية لمعايير يتم الرجوع إليها لمعرفة مدى تقدم أو تأخر الأنشطة التي نحاول أن نطبقها في المتاجر الخاصة بنا على الشبكة العنكبوتية، فليس الأمر متعلقاً بالزوار وحدهم و لا بالأرباح و حدها، فهناك معايير محددة. يقول الخبراء أنه هناك 32 مفتاحاً لضبط الأداء على المتاجر الالكترونية يمكن الرجوع إليها و سنحاول في هذا المقال سردها بايجاز، و لكن في البداية يجب علينا معرفة معنى مؤشرات ضبط الأداء أو مؤشرات قياس الأداء أو KPI اختصار لجملة Key performance indicators .

مؤشرات قياس الأداء KPI في المتجر الالكتروني

فكرة مؤشرات قياس الأداء باختصار هي ما يتعلق بهدف معين خلال فترة زمنية محددة مثل أن تقول أن هدفي هو الوصول إلى زيادة نسبة الزوار في موقعي إلى الضعف بنهاية العام المقبل ، ما هي المؤشرات التي سوف تؤشر لك على أنك تسير على الطريق السليم ، يمكن ان تكون عد الزيارات اليومية و التي يمكن أن تأتي من الاعلانات بالنقرة و الروابط المباشرة و السوشيال ميديا و التدوينات فلو كانت أحد مصادر الزوار هذه بها مشكلة في عدد الزوار فسيؤثر بالمجمل في العدد النهائي للزوار.

بأمثلة أخرى بسيطة عن مؤشرات قياس الأداء:

لو كان هدفك زيادة المبيعات في الربع المقبل من العام بنسبة 10% فسيكون معدل ضبط الأداء في تلك الحالة مشتملاً على رفع نسبة الزوار اليومية، و معدل تردد الزوار على المتجر ، و المبيعات اليومية بالطبع.

و لو كان هدفك زيادة عدد الزوار عموماً بنسبة 20 % فإن مؤشرات ضبط الأداء ستكون في معدل المشاركة على السوشيال ميديا و معدل النقرات على اعلاناتك و معدل الروابط المرتدة لمنتجاتك في المواقع  الأخرى .

و من هنا يتضح أن مؤشرات ضبط الأداء وثيقة الصلة بالهدف النهائي التي ترغب في قياس مؤشرات تدل عليه أو في طريق تحقيقه.

مؤشرات قياس الأداء KPI في المتجر الالكتروني

أشهر مؤشرات لضبط الأداء 32 :

في مستوى المبيعات :

  1. قيمة المبيعات شهرياً و اسبوعياً و يومياً و على مدار الساعة
  2. متوسط قيمة الطلبات بغض النظر عن اتمام البيع
  3. هامش الربح
  4. Conversion rate  أي معدل المبيعات بالنظر لحجم الزيارات الكلي
  5. معدلات الغاء المبيعات بعد جمعها في عربة التسويق على المتجر
  6. عوامل رجوع الزبائن للشراء مرة أخرى
  7. تكلفة البضاعة المباعة فعلياً
  8. حجم السوق الكلي بالمقارنة بحجم عملائنا
  9. تحديد المنتجات ذات العلاقة
  10. تحديد المنتجات الشبيهة
  11. بيان قيمة المخزون
  12. الأسعار التنافسية

و في التسويق هذا هي معايير ضبط الأداء :

  1. الزيارات للموقع الالكتروني اجمالاً ( شهرياً – يومياً )
  2. الزوار الجدد بالمقارنة بالزوار المترددون على الموقع
  3. الوقت المستغرق على الويب سايت
  4. معدل تصفح الصفحات للزائر الواحد
  5. مصدر الزيارات
  6. تحديد الوقت الذي يأتي فيه الزوار بكثرة
  7. عدد المشتركين في النشرات البريدية
  8. عدد المشتركين في الرسائل النصية
  9. عدد مرتادي الدردشة الخاصة بالموقع الالكتروني
  10. المتابعين على السوشيال ميديا
  11. عدد المتابعين من خلال اعلانات CPC الدفع مقابل النقرات
  12. عدد زوار المدونة الخاصة بالموقع
  13. مستوى و معدل المراجعات الخاصة بالمنتجات
  14. الاعلانات التبادلية
  15. مستوى CTR الخاص بالاعلانات و هو مستوى الاستجابة و الضغط على الاعلان المدفوع الخاص بنا من قبل المتصفحين

و الجانب الاخير في حديثنا حول مؤشرات ضبط الأداء في التجارة الالكترونية يعود لخدمة العملاء :

  1. عدد رسائل البريد الالكتروني المشتركة
  2. عدد المكالمات الهاتفية المتلقاة يومياً
  3. عدد محادثات الشات مع العملاء
  4. متوسط فترات الرد على العملاء
  5. مستوى الاهتمام بالعميل

عليك من خلال كل مؤشرات قياس الأداء تلك أن تترجمها من خلال عمل متجرك إلى قيم عن طريق ربط كل نقطة أو مؤشر بقيمته الفعلية في متجرك و من هنا تستطيع أن تضيء مصباحاً من نور لكافة أنشطة متجرك و كيف هو الآن ، فهذه المؤشرات ستعطيك الفكرة عن مدى امكانية وضع خططاً أكثر طموحاً في المستقبل و ما هي أوجه القصور التي عليك تداركها للوصول لنجاح أفضل في المستقبل القريب.

يمنكك ايضاً العودة للمقالين السابقين: 6 طرق لتسويق متجرك الالكتروني و خطوات مهمة لنجاح متجرك الالكتروني.

نفاد مخزون المتجر الالكتروني وكيف نتعامل معه ؟

كمدير لمتجر الكتروني تمر عليك العديد من اللحظات التي تتعدد فيها الخيارات أمامك للخروج من مأزق أو تحدي ما، تلك الخيارات لحل المشكله والتغلب عليها قد تكون ايجابية أو سلبية، و تضطر لاختيار أي منها دون دراسة متأنية أو الأخذ برأي ذوي الخبرة، اليوم نحاول أن نعرض عليكم موقف من أصعب المواقف التي قد يواجهه أي متجر الكتروني ، و هو نفاد مخزون المتجر الالكتروني .

كيف يمكن حل مشكله نفاد المخزون من المتجر وماهي الخطوات التي يجب اتخاذها ؟

نفاد مخزون المتجر الالكتروني

يعتبر نفاد مخزون أو كمية أي منتج في المتجر الالكتروني سلاحاً ذو حدين و للتعامل مع هذا الموقف الصعب الذي يمكن أن يفسر بعدم المصداقية أو يفسر بجودة المنتج وكثرة الطلب عليه، و هو ما سنحاول ايصاله للزوار الجدد بعدة طرق .

أمامنا خيارات متعددة للتعامل مع هذا الموقف الذي ربما يكون مفاجئاً لبعض مدراء المتاجر الذين قد لايعيرون اهتمام كبير لحركة المخزون والجرد الدوري له. فلنفترض أننا نقوم بعمل حملة إعلانية لمنتج ما و قد علمنا أن كميته قد انتهت تماماً، فماذا علينا أن نفعل، هل نترك الاعلان يعمل و يجلب زوار لمنتج غير موجود أصلاً، أو يتم ايقاف الإعلان لفترة قصيرة لحين عودة الكميات مرة أخرى ؟

pb-110523-minsk-jb-01.photoblog900

في هذه الحالة هناك قولان من خبراء المتاجر الالكترونية، الأول يؤكد أنه من الضروري ايقاف الحملة الاعلانية لا سيما على جوجل أدوورد أو الشبكات الاجتماعية لأنه في تلك الحالة سوف يأتي بزوار كثر لصفحة المنتج و لن يجدوه مما قد يجعلهم ينفرون تماماً من المتجر وقد تتكون لدى العميل صورة سلية عن هذا المتجر.  و الرأي الآخر يرى أن المتجر الالكتروني يجب أن يكون قائماً على مبدأ آخر من مباديء الشراء ألا و هو الحجز، و في تلك الحالة يقوم مطوري المتجر بوضع رسالة تنبيه بأن هذا المنتج قد انتهت كميته و يوجد حجز لفترة كذا و كذا أو يتم ترشيح منتجات أخرى في نفس مستوى و سعر المنتج المطلوب و هي طريقة أخرى تدعم نظرية عدم غلق أي باب لمرور الزوار لمتجرك سواء بطريقة مباشرة أو من خلال الإعلانات المدفوعة.

كما أنه هناك العديد من الخيارات في الحقيقة و لكن العديد من التجارب ناقشت مدى قوة و ضعف نقاط بعينها، مثل استبدال صفحة المنتج بصفحة الخطأ  404  و التي نتجت عنها نتائج في غاية السلبية قد توحي للجمهور بأن المتجر بأكمله متوقف عن العمل او به مشاكل تقنية.

و الخطوة الأخرى المعتبرة هي استخدام اعادة التوجيه بواسطة المطورين لديك في المتجر الالكتروني، حيث تقوم بتحويل كافة الزيارات لرابط المنتج المنتهي مخزونه مباشرة لصفحة منتج آخر قريب منه في المواصفات حيث أن البعض يعتبرها تحايلاً على العملاء لأن منهم من يريد المنتج بعينه و لا شيء سواه.

و هناك طريقة أخرى للتعامل مع هذا الأمر هو أن تتركها كما هي دون تعديل و لكن تضع رسالة تنبيه بأنه قد أنتهى مخزون هذا المنتج لتلك الفترة، و تعطي للزوار الحق في تقرير مصيرهم إما بالبحث عن آخر أو الحجز لفترة معينة بخصومات حسب استراتيجيتك التسويقية. كما يمكنك العودة لتدوينة 6 طرق لتسويق متجرك الالكتروني لمعرفة المزيد حول طرق التسويق لمتجرك.

و الطرق لا تنتهي في التعامل مع حالة نفاذ المخزون و من أكثرها نجاحاً هو التنويهات التي ترسل عبر الإيميل سواء قبل انتهاء المخزون أو تحذيرات بعد انتهائه أو رجوعه للبيع مرة أخرى، و هي طريقة ناجحة لكسب المزيد من المصداقية لدى العملاء .

إن كل تلك النقاط لعدم ازعاج العملاء من انتهاء المخزون الخاص بمنتج ما كلها هدفها الاستفادة من الموقف الذي يجب تداركه من البداية بتحضير دورة عمل للتنويه المسبق للقائمون على ادارة المتجر فبالتالي يقوموا بالتنوية على العملاء أو تعديل الحملات الاعلانية الجارية بشأن تلك المنتجات .

هل سبق ان واجهت مشكلة نفاد كمية المخزون في متجرك ؟ شاركنا تجربتك والحلول التي عملتها ؟

مقالات اخرى مفيدة:

6 طرق لتسويق متجرك الالكتروني

قد يكون اسعد ايام هو يوم إطلاق موقع متجرك الالكتروني متاحاً للجميع على شبكة الإنترنت تستعد بقوة للانتشار و جني الأرباح، و ترمي كل ما في جعبتك من أحلام لتمني غدِ أفضل .

نعم قد يكون هذا هو يوم سعدك و لكن ليصبح أياماً كثيرة مقبلة تتسم بالسعادة، فعليك اتباع بعض الخطوات التي من شأنها وضع متجرك في المقدمة بين العديد من المنافسين الذين سيقومون بفعل ما تفعله أو اكثر ولكي تبقى في مقدمة المنافسة وتحظى بالحصة الاكبر من السوق انصحك بالاطلاع والتفكير في طرق تسويق المتجر الالكتروني التالية وكيف يمكن تنفيذها في متجرك.

6 طرق لتسويق متجرك الالكتروني

التسويق عبر المحتوى:

التسويق عبر المحتوى

المحتوى هو الملك content is the King جملة اعتدنا على سماعها و ترديدها في عالم التسويق الالكتروني و تهيئة المواقع لمحركات البحث SEO ، فما هو هذا المحتوى ، المحتوى باختصار هو كا ما يتم اضافته او كتابته في موقعك أو متجرك و يكون ظاهراً للزوار من صور و فيديوهات و مقالات مكتوبة أو مواد مسموعة أو تعليقات، كل هذا يعتبر محتوى أو بصورة أبسط هو كل ما يتحتويه الموقع الالكتروني مما يظهر للزائر.

و لن يستطيع أي موقع في العالم لاسيما المتجر الالكتروني في الانتشار أو التقدم إلا بالمحتوى الجيد ، فلو فعلت كل ما تستطيع لانجاح متجرك لن يحدث إلا إذا كان لديك محتوى جيد جذاب للزوار يجذب الزوار المهتمين بهذا المحتوى.

لذا عليك أولاً أن تحدد المحتوى الذي سوف تملأ به متجرك، الصور الجيدة التي ستضعها للمنتجات و الموضوعات الهامة التي ستضعها لها علاقة بالمنتجات والخدمات أو الصناعة التي تعمل بها و تضعها في قسم خاص يزيد من توعية الزائر عن عن المنتج وفوائده أو من خلال ما تلجأ له المتاجر الالكترونية العالمية حالياً و الشركات و هي انشاء مدونة حرة لكتابة الموضوعات عليها من شأنه جذب الزوار المهتمين بها و بالتالي الدخول لمتجرك لاستكمال الرحلة.

ليس من الضروري ان يتوفر لديك طاقم كتاب ومحررين لإعداد محتوى المدونة لانه يمكنك الاستعانة بخدمات خارجية لعمل ذلك او اذا كان عملائك سعيدين بمنتجاتك يمكنك ان تجعلهم يساهمون في كتابة تجاربهم وكيف استفادوا من خدماتك ومنتجاتك ولكن احرص ان تكون المقابلات ليست تسويقيه بحته.

وللتوضيح اكثر تخيل أنك لديك متجر الكتروني لبيع الكيك والحلويات و قد كتبت مقال قبل حلول اجازة المدارس او قبل تخرج الطلاب حول طرق تجهيز حفلات التخرج واهم الادوات التي يمكن استخدامها في اظهار الحفلة بشكل مميز و منها صور من الكيك والحلويات التي من الممكن تقديمها والتي يوجد يتوفر منها في متجرك و تضع صورته للزوار بشكل جيد و بجودة عالية و برابط يمكن الشراء مباشرة، فبالتالي سيكون هناك مؤشراً يزداد من الزوار و بالتالي فرصة أكبر للشراء .

إن تلك الخطوة المبدئية لن تتطلب منك مبلغاً مالياً بقدر ما ستحتاجه من وقت و مجهود كبير لتحديد القيمة التي سوف تضيفها لجمهورك المستهدف و طرق تحديد ذلك الجمهور بدقة بالغة .

ارسال بريد الكتروني لعملائك :

إن التسويق عبر البريد الالكتروني يعتبر ميزة كبيرة لأصحاب و مديرو المتاجر الالكترونية، فيكفيك أنها ميزةارسال بريد الكتروني لعملائك : تحدد المرسل اليه فانت تعلم مسبقا من سيقوم برؤية رسالتك . عليك باعداد قائمة من بريد الزوار و تقسمهم لفئات حيث تخصص لكل فئة منهم منتجات معينة و رسائل معينة حتى تحقق النجاح المطلوب.

و حتى تجمع بيانات مستخدمي المتجر فما عليك الا اعطائهم مقابل تسجيلهم تلك البيانات مثل خصومات عند التسجيل و عروض خاصة التي سيكون لها مفعول السحر، و ارسل في البريد فيما يلي ذلك عروضك و مقالاتك و رسائل تذكيرية و تهاني مناسبات .

من اهم مميزات التسويق عبر البريد الالكتروني هي تذكير عملائك بمتجرك وانك مازلت موجود ولديك منتجات جديدة تدعوه للاطلاع عليها. لأن العميل عموماً حتى لو كانت له تجربه ناجحه مع متجرك من قبل لكن سرعان ماينشغل وقد ينسى العودة لمتجرك لذلك تحتاج ان ترسل له لتذكره بوجودك وانه لديك العديد من المنتجات الجديدة.

استخدم الشبكات الاجتماعية :

إن شبكات التواصل الاجتماعي اذا ما قمت باستغلالها جيدها ستكون من الموارد المؤثرة جداً في تحقيق اهدافك الربحية لمتجرك و التعرف على جمهورك المستهدف و انتشار منتجاتك، حاول ان تستخدم العملاقين في التسويق عبر تويتر و انستجرام في البداية وسناب شات أو فيسبوك على حسب طبيعة أعمالك، و انشر و شارك و اسأل وقم بالرد على استفسارات متابعيك أولاً بأول .

و لكن كيف تقوم بنشر صفحاتك و حساباتك على شبكات التواصل، الاجابة بكل بساطة هي المحتوى أو ما تقدمه لهم من قيمة مضافة، هناك البعض يذهب لأن يعلن عن تخفيضات كبيرة للمتابعين على السوشيال ميديا ، هناك من يطرح الاسئلة و يجعل الجميع ينتظر اجابتها ليفوز بجوائز مجانية، و هناك الحملات المدفوعة التي تعرض المحتوى الذي تريده و تنشر منتجاتك بمبالغ قليلة للغاية اذا ما قورنت بالفائدة التي ستعود من ورائها .

استخدم إعلانات جوجل Adwords:

جوجل ادووردز adwords

اعلانات جوجل آدووردز أو مايعرف ب PPC تعتبر هي الشريان الرئيسي لأي متجر ناشيء يبحث عن النجاح، حيث إن عمليات البحث عن طريق استخدام الكلمات المفتاحية هي أقصر الطرق لجلب الزبائن لمتجرك مباشرة، فهم يبحثون مثلاً عن تي شيرت و أنت تعرض ذلك التي شيرت و لكن لا احد يعلم إلا من يبحث عنه على جوجل و يقوم جوجل بترشيح متجرك للمستخدم اذا استخدمت اعلانات adwords.

طبعاً الامر ليست بالسهل الحصول عليه حيث يحتاج الى عدة تجارب ومحاولات واطلاع لاتقان استخدام جوجل ادوردز ومعرفة آلياته والاستراتيجيات التي تتناسب مع متجرك ونوعية خدماته او منتجاته.

التسويق المباشر:

إذا كان متجرك على الانترنت فهذا لايعني انه لايمكنك الوجود في الواقع، فعليك استغلال ذلك جيداً، و قم ببناء علاقات جيدة مع كتاب الصحف و المجلات أو البرامج التلفزيونية، و شارك في المعارض و المؤتمرات و المهرجانات على أرض الواقع للتعريف بمتجرك و عروضك.

ركز على ابراز الموقع الالكتروني الخاص بمتجرك و حاول أن تكون ودوداً مع الجماهير إذا ما قابلتهم في معرض أو مؤتمر أو حدث عام، تكلم عن متجرك و اطبع الكروت و والبروشورات التعريفية و استخدم اعلانات الشوارع إذا أمكن و سمحت الميزانية التسويقية الخاصة بذلك و لا تنسى دور التسويق الــ (أوف لاين ) فهو له متابعينه وجمهوره .

برامج المشاركة التسويقية  Affiliated Marketing :

تعتبر برامج و طرق المشاركة التسويقية أو مايسميه البعض التسويق بالعمولة من أكثر الطرق التي تتخذها المواقع الناشئة حالياً للترويج لأنفسها و الربح من خلال الانترنت أيضاً ، فتعمل الطريقة من خلال تبادل روابط خاصة يقوم المشترك بنشرها في محتوى موقعه او تسويقه.

التسويق بالعمولة

و تعمل تلك الطريقة بكل تميز خصوصاً في المبيعات المتشابكة و المرتبطة ببعضها، مثل متجر بيع نظارات شمسية و متجر بيع عطور، فهناك علاقة فلماذا لا يكون بينهما تكامل و الكل يستفيد و هو ما تقدمه المشاركة .

و فرضاً أننا لم نجد من يبادلنا الإعلان مباشرة ، فإننا سوف نلجأ لطرف ثالث يساعدنا على التبادل فيما بيننا، فأنت كمسئول عن متجر الكتروني ستقوم بالبحث عن مواقع مشاركة اعلانات ترويجية affiliated  ومن ثم تقوم بوضع بيانات متجرك و الاعلانات التي ترغب في تبادلها و نوعيتها و بالتالي سوف تاخذ رابط و تضعه في موقعك و سوف تبدأ في جني الأرباح و العمل من تلك اللحظة.

يمكنك تبادل ارباحك و استغلالها في أن تقوم بالاعلان على مواقع اخرين، أو أن تقوم بسحبها و تعتبرها ربحاً اضافياً لك و هذا على حسب استراتيجيتك التسويقية بالتأكيد.

لكن للاسف لم اشاهد اي متجر عربي يوفر خاصية برامج المشاركة التسويقية Affiliated Marketing والتي اعتبرها احد العوامل القوية جداً في التسويق. قد يكون موقع نمشي هو الوحيد الذي اجده يقدم هذه الميزة.

اعلم ان المقال طويل جداً ولكن اتمنى ان تكون وجدت به معلومات افادتك في وضع استراتيجة متجرك التسويقية واتمنى لكم النجاح والتوفيق.

خطوات مهمة لنجاح متجرك الالكتروني

يعتبر تميز أي متجر الكتروني أمر ليس بالسهل، حيث تتحكم عدة معايير في نجاح تلك المنظومة أو لاقدر الله فشلها – و لايكفي فقط أن يرتكن مدير المتجر بزيادة نسبة الزوار للموقع و كفى ، و لكنه لا يعلم أن الحفاظ على هؤلاء الزوار هو القيمة الحقيقية و كذلك معدل التفاعل مع الهدف المقرر هو المقصود أصلاً من انشاء أي نشاط تجاري على الإنترنت سواء كان (زيادة مبيعات – تسجيل بيانات – نشر روابط على السوشيال ميديا ) و ليس من معدلات النجاح في مجال التجارة الالكترونية زيادة الزيارات و كفى ..

خطوات مهمة لنجاح متجرك الالكتروني

تصلني عدد من الرسائل لمدراء بعض المتاجر الكترونية يعانون من ضعف معدل الشراء على الرغم من من ارتفاع معدل الزوار اليومي للمتجر ودفع مبالغ في حملات اعلانات دون ان تعود بفائدة ملموسة للمتجر سوى زيارة عدد الزوار وعدم حصول مايسمى ب conversion rate وهي معدل تحول زائر الموقع إلي عميل.

عموما في هذا الموضوع ساتحدث عن بعض خطوات معمة تساعدك في ادراك العوامل الاساسية والخطوات المهمة التي يتوجب عليك اتخاذها لتحصل على زيادة في مبيعاتك والمحافظة على زوار متجرك الالكتروني.

خطوات مهمة لنجاح متجرك الالكتروني

كيف يمكن ان نحافظ على زوار متاجرنا الإلكترونية :

إن أي موقع الكتروني به خاصية البيع و الشراء بالتحديد لابد أن يخضع لعدة عوامل تساهم في نجاحه على العكس مع المواقع الأخرى التي تستهدف الترفيه أو الأخبار و فقط، و لعل أبرز تلك العوامل هي ” الوقت و المال و الجهد ” ..

الوقت :

لن يصبح متجراً الكترونياً في مصاف الناجحين إلا بمرور الوقت و قليل ان تجد أي متجر كبير يصل إلى أقصى درجات نجاحه في أول يوم في اطلاق المتجر لكن لابد من مرور الوقت لتأخذ باقي العوامل في الظهور و يبدأ تفاعل الجمهور معه بشكل صحيح .

المال :

لن ينجح أي متجر أو أي موقع هادف للربح على شبكة الإنترنت دون استثمار مبلغ مالي فيه ، و هنا عدة خطوات للانفاق فمنذ البداية الانفاق الجيد على التصميم و البرمجة و اختيار الموظفين و اشخاص جيدين لادارة المحتوى على المتجر الالكتروني ، كذلك من المهم ان يتم الاستثمار في تصوير المنتجات ولا تبخل على منتجاتك في تصويرها بشكل مرتب يجذب العميل ، كذلك يجب ان تهتم في الاستثمار في تهئية الموقع لمحركات البحث والتسويق الالكتروني او الاستعانة بشركات متخصصة في ذلك مثل روشان التقنية 🙂 ، و الأرشفة و شراء نظام يسير لإدارة المحتوى و نظام للدفع الالكتروني أكثر أماناً .

الجهد :

لابد و أن تبذل جهداً و تفكر ثم تبدع و تعود لتجرب و تقيس و تختبر و تطرح عروضاً و تسحب منتجاً و تدمج اختيارات و تبرز صفحات على حساب الاخرى و ترتب من متجرك أمام المشتري الذي يكون هو الزائر الذي تضع في اعتبارك أنه يمكن أن يمر مرور الكرام أو تجني من وراءه المال إذا بذلت المجهود المناسب لجعل متجرك يجذب انتباهه . باختصار ( اختبر وشاهد النتائج ثم اختبر ثم اختبر ثم اختبر ولا تتوقف عن ذلك)

لماذا لا يشتري زوار متجرك :

قد يمكن أنك تفعل كل ما عليك فعله و لكن لا وجود لعمليات شراء و السبب في ذلك يرجع لأكثر من سبب أهمها جودة المنتجات المعروض على المتجر أو سعر رخيص جداً لدرجة تثير الشك أو عروض غير مفهومة أو صورة المنتجات مشوهة أو غير واضحة و كلها عوامل من شأنها إفشال أي عملية للشراء ناهيك عن عدم التخطيط السليم و الترتيب القويم لصفحات و أقسام المتجر .

و لكن هناك قاعدة ذهبية يجب أن يعلمها كل مدير من لديه متجر الكتروني و هي أنه لا يوجد أحد يضغط على رابط متجر لأول مرة و يشتري منه ، هذا شيء نادر الحدوث ، لابد أن يرى الزوار ما يجذبه لديك من منتجات و يزور صفحاتك مرة و اثنين و ثلاثة حتى يقرر القرار النهائي بالشراء و بالتالي عليك التنبه ان هذه النقطة تتمركز علي ابداعك في جعل الزائر يزورك مراراً وتكراراً دون ملل و هو من يبحث عنك حيث يمكن تتميز في متجرك بتقديم العروض و الخصومات .

تخفيضات

متجرك الالكتروني في طريق النجاح :

يمكنك أن تجعل من متجرك الإلكتروني فرصة ذهبية للنجاح و مصدراً رائعاً لتحقيق أقصى طموحاتك بمجرد الالتزام بعدد من النقاط أهمها ترشيح السلع و المنتجات للزوار للتعرف على ميولهم ، ارسال العروض في بريد الكتروني مباشرة للعملاء، استخدم اعلانات انستاجرام أو تويتر لكسب أكبر عدد من الزوار المهتمين فعلاً بمجال عملك ، و اعمل على استغلال قدرات كلمات البحث في جوجل آدووردز لاقتناص الزوار الذي يهتمون بكلمات مفتاحية تختارها بعناية شديدة، و في النهاية لا تنس أن تصنع عروضاً خاصة لكل من يأتي من طرف عميل (نظام العمولة) ، بمعنى أن تجعل لكل زائر فرصة خصومات جيدة كلما أرسل رابطك لأحد من أصدقائه ليقوم بالشراء بتخفيضات تحية على مجهوده في تمرير رابط متجرك الالكتروني .

و في النهاية يجب علينا ألا نغفل الدور الكبير الذي يقوم به توقيت كل الأنشطة التي ذكرنها في الفقرات الأخيرة ، حيث أن استخدام أي من تلك التكتيكات لن يفيد إلا إذا تم في الوقت السليم ، فمثلاً توقيت حملتك على فيسبوك لابد أن يكون متماشياً مع عروضك على المتجر و كذلك الكلمات البحثية على آدووردز لابد أن تأتي متوافقة مع منتجاتك .. الوقت المناسب بالخطوة المناسبة تساوي نجاح باهر ..

كيف اعمل متجر إلكتروني 

قد يفكر البعض في دخول عالم التجارة الالكترونية وإنشاء متجر إلكتروني والبدء في طريق تحقيق الاهداف التي رسمها لنفسه من خلال بوابة التجارة الالكترونية . قد تكون احد هؤلاء الأشخاص الذين يشاهدون حسابات تاجرات على انستجرام حققوا نجاحات مذهلة وكبيرة وقد تكون لديك الهمة والارادة في تحقيق ذلك لنفسك.

طبعاً على كل حال المسألة ليست بتلك السهولة حيث تحتاج تحضير جيد ومثابرة وجهد وبالتأكيد قبل كل ذلك توفيق من الله عزوجل.

كيف اعمل متجر إلكتروني 

في هذه المقالة سأحاول ان نفكر معاً في طريقة انشاء متجر إلكتروني وماهي الطريقة الافضل لعمل المتجر وماذا يترتب انشاء متجر إلكتروني .

فكرة المتجر ونوعية المنتجات

كيف اعمل متجر إلكتروني 

اولاً قبل البدء في انشاء متجرك الالكتروني يجب عليك تحديد مجال المتجر وفي ماذا يتخصص لأنه من المهم جدا تحديد اختصاص متجرك والتركيز على ذلك والأفضل هو التركيز على منتجات لديك خبرة فيها او مميزاتها وعيوبها فمثلا اذا كانت احدى الأخوات تفكر في فتح متجر مختص في بيع ملابس الأطفال فالافضل ان تكون لديها تجربة في ذلك من خلال شرائها ملابس اطفالها او اخوانها وأقاربها ولكن لو كانت هذه الأخت لم تدخل قفص الزوجية ولم تصبح أماً بعد. ولم تجرب شراء هذه المنتجات من قبل قد يكون نجاح متجرها اصعب ويحتاج الى وقت اكثر لتعلم اسرار وخفايا هذا المجال.

كذلك من المهم التفكير في نوعية المتجر هل يقدم خدمات يمكن تنفيذها عبر الانترنت ام هناك منتجات يتم شحنها عبر شركات الشحن للعميل حيث لو كانت هناك عمليات شحن يتوجب عليك التفكير في تبعات الشحن من تغليف واتفاقيات مع شركات الشحن وكيفية التوصيل من مخزن المتجر إلى مقر شركة الشحن.

“للعلم هناك اسعار مختلفة لاصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من شركات الشحن وتختلف اسعارها عن اسعار الشحن للافراد. بالطبع يهم هذه الشركات عدد الشحنات الاسبوعية والشهرية ومعدل اوزانها والتي على اساسها يتم تقييم سعر الشحنه.”

دراسة السوق

فلنفترض الان ان فكرة المتجر اتضحت ولديك معرفة شامله بنوعية المتجر وماهي طبيعة منتجاتك ويأتي الآن دور دراسة السوق ومعرفة المنافسين في هذا المجال.

اذهب الى المحلات التي تبيع نفس منتجاتك وقارن الأسعار وبماذا ستتميز منتجاتك عن منتجاتهم وماهي أماكن البيع بالجملة لهذه المنتجات. بالتأكيد قد تختلف طريقة البحث في السوق من منتج لآخر ولكن الهدف واحد وهو معرفة وضع منتجك في السوق وهل انشاء متجر إلكتروني لهذا المنتج خيار صائب أم لا.

يمكنك ايضا عمل استبيانات وسؤال الناس في الشارع عن رأيهم وهل هم مستعدين لشراء هذا المنتج من المتجر.

قد تساعدك دراسة السوق كثيراً في تحديد أهداف المتجر وإستراتجية التسويق له مستقبلا وكيفية كسب العملاء.

ماهو المكان الافضل لعمل متجر إلكتروني ؟ انستجرام أم متجر احترافي ؟

قد يسأل البعض عن المكان الافضل لإنشاء متجر إلكتروني هل في انستجرام ام متجر إلكتروني احترافي خاص؟. وفي رأيي ان يبدأ اي شخص دائما بعمل متجر على انستجرام لعدة أسباب :

  • إكمالاً لنقطة دراسة السوق من خلال انشاء متجر إلكتروني على انستجرام فأنت تقوم بتقليل التكاليف قدر المستطاع وجس نبض السوق ومعرفة مدى نجاح متجرك ومنتجاته
  • سهولة الوصول للعملاء من خلال انستجرام وسهولة التواصل معهم.
  • فتح حساب في انستجرام لايحتاج إلى خبرات تقنية.
  • إمكانية معرفة اهتمامات العملاء وطلباتها والتركيز عليها بكل سهولة والتي قد تسهل عليك استهداف المنتجات الأكثر طلباً
  •  في حال فشل المشروع تكون خسارتك اقل بكثير من انشاء متجر احترافي

هذه التدوينة كتبتها لتساعد كل من يفكر في تأسيس وإنشاء متجر إلكتروني ولكنه لايعرف كيف يبدأ ؟

تحدثت في تدوينة اخرى عن كيفية التسويق لمتجرك الالكتروني واختيار الخطة التسويقية الافضل لمتجرك.